الهيكل التنظيمي

الدليل والهيكل التنظيمي لكلية المجتمع ببريدة

يتم إعداد الدليل التنظيمي للكلية وفق " منهج إدارة الجودة الشاملة – Total Quality Management (TQM)" في البناء التنظيمي، ويقتضي ذلك أن يتم بناء الهيكل التنظيمي بالتوافق مع الخطة الاستراتيجية لجامعة القصيم بشكل عام والخطة الاستراتيجية لكلية المجتمع ببريدة بشكل خاص.

أهم المحددات العلمية لإعداد الدليل التنظيمي:  

  • الإطار النظامي للتعليم العالي والأنظمة والسياسات والقواعد المقررة في جامعة القصيم.
  • رؤية ورسالة وأهداف ووظائف الكلية .
  • البيئة الداخلية للكلية .
  • البيئة الخارجية للكلية .
  • الرصيد المعرفي للجنة العلمية المكلفة بإعداد الدليل التنظيمي للكلية.

المقومات الأساسية للهيكل التنظيمي الفعال:

يؤكد علم التنظيم أنه ليس ثمة هناك تنظيم أمثل يصلح لكل المنظمات وفي كل الأوقات, كما أنه ليس هناك هيكل تنظيمي مثالي مطلق, وتفسر هذه الحقيقة التنوع الكبير الذي نجده في أشكال التنظيمات والهياكل التنظيمية. والهيكل التنظيمي وسيلة تجسد إطاراً عاماً لمساعدة المنظمة لتنفيذ أعمالها بأعلى كفاءة ممكنة, وبالتالي تحقيق أهدافها ورؤاها المستقبلية. ونظراً لاختلاف الوحدات التعليمية والإدارية في الجامعة من حيث أهدافها ومجالات نشاطها وظروفها وإمكانياتها وبيئتها الخارجية والداخلية, فإنه يكون من المنطقي إذن أن نجد اختلافاً في أشكال التنظيمات التي تستخدمها تلك الوحدات وفق إطار تنظيمي عام.    

ثمة مقومات متعددة يتوجب توافرها في الهيكل التنظيمي كي يكون فعالاً ومحققاً لمتطلبات الجودة الشاملة، ومن أهم تلك  المقومات التي روعي تحقيقها في هذا الهيكل التنظيمي ما يلي:

  1. قدرة التنظيم الإداري على تحقيق رؤية الكلية ورسالتها وأهدافها .
  2. ديناميكية التنظيم الإداري ومرونته بما يساعد على سرعة الاستجابة للمتغيرات.
  3. إحداث قدر كبير من التناغم الداخلي بين الإدارات والأقسام والوحدات للكلية.
  4. نطاق الإشراف الأمثل.
  5. الاتصال الفعال بين المستويات والوحدات التنظيمية بكل الاتجاهات.
  6. تيسير عمليات الرقابة والإشراف والتقييم .
  7. تفعيل فرق العمل.
  8. تطوير رأس المال المعرفي من خلال إعادة تأهيل الكفاءات البشرية.
  9. ترسيخ ثقافة تنظيمية إيجابية.
  10. تحقيق التكامل بين إدارات الكلية وأقسامها ووحداتها.

الاستخدامات الرئيسية للدليل التنظيمي للكلية:

 

يتم إعداد الدليل التنظيمي ليتم استخدامه وفق الآتي :

  • الدليل إطار تنظيمي وتوجيهي  للعمل، يساعد كافة الوحدات على التعرف على الأهداف العامة والمهام المطلوب تنفيذها مع تحديد المعايير وأدوات قياس الأداء وتقييمه في تلك الوحدات. 
  •  الدليل مصدر للمعلومات عن الوحدات التنظيمية في الكلية واختصاصاتها التنظيمية وطبيعة العلاقة فيما بينها، الأمر  الذي يمكن الإدارة من الإشراف الفعال على أعمال تلك الوحدات وإحداث التكامل والتناغم فيما بينها فضلاً عن التطوير التنظيمي،
  •  الدليل أداة للتنسيق وتصميم العلاقات التنظيمية بين الوحدات المختلفة في الكلية، على نحو يمكنها من الاضطلاع بمهامها بشكل فعال ومنع الازدواجية والحد من التضارب في الأعمال والأنشطة. 

 

17/07/2017
19:23 PM